تقدم البرلماني المصري عمرو الأشقر، النائب عن دائرة 15 مايو والتبين جنوب القاهرة، باستقالة نهائية للأمانة العامة لمجلس النواب، وهي الاستقالة الثانية من المجلس بعد قبول استقالة النائب المستشار سري صيام.

وقال الأشقر إنه تقدم باستقالته لعدم قدرته على تنفيذ برنامجه الانتخابي الذي وعد به أبناء دائرته، إضافة لعدم تعاون المسؤولين معه واستجابتهم لمطالب ناخبيه، مضيفاً أنه ترشح للانتخابات بناء على رغبة مواطني 15 مايو والتبين لتنفيذ مطالبهم المشروعة، ولكنه لم يجد أي استجابة حكومية.

وأوضح أن برنامجه الانتخابي كان يهدف لخدمة أهالي دائرته، ولكنه اكتشف أن إمكانيات الدولة في الوقت الحالي لن تساعده، فضلاً عن أنه لم يجد إجابات يرد بها على أسئلة واستفسارات ناخبيه.

"العربية.نت" اتصلت بالنائب، فقال إنه تقدم باستقالته عبر الـ"واتس آب" الخاص بالبرلمان للتواصل مع النواب، ولن يستطيع الحديث عن مرحلة وانتهت، مؤكداً أن استقالته نهائية ولا رجعة فيها.

وكان المستشار سري صيام، عضو مجلس النواب المعين، استقال من البرلمان قبل أسابيع بسبب ما وصفه بالتهميش الذي تعرض له، وعدم اختياره ضمن الخبراء الذين يضعون اللائحة الداخلية للمجلس، إضافة لعدم الاستفادة من خبراته القانونية.