تلقى برشلونة الإسباني خبرا سارا، إذ سيتمكن من الاعتماد مجددا على لاعب وسطه البرازيلي رافينيا بعد تعافيه من تمزق في الرباط الصليبي لركبته اليمنى أبعده عن الملاعب ستة اشهر.

وتعرض البرازيلي البالغ من العمر 23 عاما لهذه الإصابة في مستهل حملة فريقه للدفاع عن لقبه بطلا لدوري ابطال اوروبا ضد روما الإيطالي في سبتمبر الماضي.

وكتب برشلونة في موقعه الرسمي الخميس: "بعد ستة اشهر على اصابته في روما، تعافى لاعب الوسط البرازيلي من الإصابة في ركبته وهو أصبح متوفرا مجددا امام (المدرب) لويس انريكي".

ويعتبر رافينيا من اللاعبين المهمين لبرشلونة الذي قرر في نوفمبر الماضي تمديد عقده حتى 2020، وهو سيعطي انريكي خيارات اضافية في وسط ملعبه الذي يعج بالنجوم.

ويبدو برشلونة في طريقه إلى تكرار سيناريو الموسم الماضي واحراز الثلاثية كونه يتصدر ترتيب الدوري المحلي بفارق 8 نقاط عن اقرب ملاحقيه، وبلغ نهائي مسابقة الكأس حيث يلتقي اشبيلية، وحسم الأربعاء بطاقته الى الدور ربع النهائي من دوري ابطال اوروبا بعدما جدد فوزه على ارسنال الانجليزي (3-1 ايابا بعد فوزه 2-صفر ذهابا).