انتهت الممثلة السورية سلمى المصري من تصوير مسلسل رمضاني جديد بعنوان "صدر الباز" إلى جانب نخبة من الممثلين منهم سلوم حداد. وسيتم عرض العمل في شهر رمضان المقبل على أكثر من محطة عربية.

يشار إلى أن مسلسل" صدر الباز" هو من أكثر المسلسلات البيئية الشامية قدرة على تجميع النجوم وإعادة بعض الممثلين المقيمين خارج سوريا إلى الدراما السورية من جديد.

ويتصدر النجم سلوم حداد قائمة النجوم في المسلسل. وغاب حداد 3 سنوات عن الدراما الشامية.

وقال في تصريحات خاصة إنه وجد في المسلسل ما لم يجده في مسلسل شامي من قبل، مشيدا بالقصة التي تراعي عقول الناس ولا تبالغ في الشعبية.

وتابع: الحكاية أصيلة ولها أساس في كل مجتمع، حيث يكون الظلم واقعا ويكون الحق مناهضا له.

ويتناول المسلسل في قصته حكاية شعبية مؤثرة فيها النضال والكفاح والحزن والغضب، ويعود للفترة الأخيرة من حكم العثمانيين لسوريا وتحديدا في دمشق.

وينطلق العمل من قصة إبراهيم القبضاي الذي يتهم بقتل زوجته ويودع السجن ظلما وبهتانا، ليدخل مرحلة الأسى النفسي حين تبقى طفلته وحيدة بلا أب وأم، فيتقدم بطلب - يلقى الموافقة - لتربية ابنته معه في السجن.

ومن النجوم الذين شاركوا في هذا العمل الدرامي، إلى جانب حداد، سلمى المصري وأسعد فضة ووفاء موصلي وطارق مرعشلي وندين تحسين بك وأيمن رضا وآخرون.

الممثلة سلمى المصري قالت إنها تلعب دور امرأة قوية الشخصية في بيتها وأمام زوجها، مؤكدة أن العمل يقدم البيئة الشامية بصورة محترمة.

وذكرت أن أهم ما لفت نظرها في المسلسل هو أن دور المرأة فيه ليس محصورا بالبيت وطاعة الرجل فقط، بل يتسم بالتوازن مع دور الرجل في التفكير واتخاذ القرار.

ومسلسل صدر الباز من إنتاج شركة الرجا والبارون ويديرها نزار رجا، والعمل من إخراج تامر إسحاق وسيناريو رامي المدني وبتول الورد، وشارك الكاتب مروان قاووق بالمعالجة الدرامية.