يبدو أن أزمة توأم زينة لن تنتهي حتى بعد تأييد محكمة الاستئناف للحكم الصادر من محكمة الأسرة، والذي يقضي بإثبات نسب طفلي الفنانة المصرية زينة للفنان أحمد عز.

محامي عز، رمضان أبو زيد، قال لـ"العربية.نت"، إن فريق الدفاع عن عز سيتقدم بعد غد السبت بالتماس لإعادة النظر في القضية، وسيقدم أدلة جديدة تثبت كذب الشهود وأداءهم لليمين الكاذبة، مؤكداً أن "عز لم يتزوج زينة ولم يلمسها ولم يعاشرها معاشرة الأزواج"، حسب تعبيره.

وأضاف أن عز لن يخضع لتحليل الحامض النووي، لكنه سيثبت براءته دون الاحتياج لمثل هذا التحليل، مؤكداً أن "محكمة استئناف الأسرة أسست حكمها برفض استئناف عز بثبوت نسب التوأم له على شهادة شهود زينة، وهي شهادات زور وكاذبة سنفندها بالدليل القاطع وسننسفها من الأساس".

من جانبه، نشر عز تدوينة له على صفحته على موقع "إنستغرام" خاطب فيها جمهوره ورد على حكم الاستئناف بتأييد إثبات نسب طفلي زينه له، كتب فيها أنه سعيد بابتلاء الله له، ويثق في نصرالله له عاجلا أم آجلا، وأنه لن يعلق على أحكام القضاء.

وأضاف عز: "أقسم بالله وأشهد الله على كلامي هذا أنني لم أتزوح زينة ولم ألمسها لا رسميا ولا عرفيا ولا شفهيا وحتى لو كان معها 100 حكم و100 شهادة ميلاد فطفلاها ليسا ولديّ".

وردا على ذلك، يعتزم فريق الدفاع عن زينة التقدم ببلاغ ضد أحمد عز يتهمه فيه بسب وقذف الفنانة والتشهير بها، وذلك بسبب اتهامه لها بتزوير شهادات ميلاد توأمها.