أسدل الستار على الدورة الـ51 لمهرجان قرطاج الدولي، مساء أمس الخميس، بعرض مميز للمطرب التونسي لطفي بوشناق الذي اعتلى المسرح الروماني مرتديا الزي التقليدي المحلي قابضا على عوده الشهير ليقدم باقة متنوعة من أروع الأغاني الرومانسية والوطنية.

وعلى مدى أكثر من ساعتين، قدم بوشناق مجموعة من الموشحات والأغاني التي تحكي هموم الإنسان، مثل أغنية "أنا مواطن"، والتي يقول مطلعها "أنا مواطن وحائر انتظر منكم جواب.. منزلي في كل شارع في كل ركن وكل باب.. واكتفي بصبري وصمتي وفروتي حفنة تراب.. ما أخاف الفقر لكن كل خوفي من الضباب".

وغصت مدرجات المسرح الأثري الذي احتضن عروض أحد أعرق المهرجانات الفنية العربية، بالجمهور الذي تفاعل بالتصفيق والغناء مع بوشناق، خاصة عند ترديده مقطع "خذوا المناصب والمكاسب لكن خلولي الوطن".

كما قدم بوشناق أغنية "اتجمعوا"، من كلمات الشاعر المصري الراحل أحمد فؤاد نجم، إضافة لبعض أغانيه الخاصة مثل "نحبك وانت نساية". وشاركه الفنان السوري عبدالله مريش غناء "أنا العراق" و"تحت السيطرة".

وكان مقررا في البداية إقامة حفل ختام المهرجان يوم الثلاثاء الماضي، لكن تم تأجيله إلى مساء الخميس بسبب هطول أمطار غزيرة في تونس العاصمة.

وانطلقت دورة هذا العام في 11 يوليو الماضي بعرض مسرحي غنائي بعنوان "ظلموني" لتكريم الفنانة التونسية الراحلة علية.

وأحيت ليالي المهرجان مجموعة من الفنانين العرب، من بينهم المصرية آمال ماهر، والفلسطيني محمد عساف، واللبناني وائل كفوري. كما اعتلى المسرحي الأثري بقرطاج مغني الهيب هوب ايكون، والمغنية الأميركية لورين هيل، والفرنسية انديلا، والبريطاني شارلي وينستون.

وقدم مهرجان قرطاج أشكالا موسيقية وفنية مختلفة باستضافة الموسيقي التركي عمر فاروق، وعرض "قوالي وفلامنكو" الذي يمزج بين الموسيقى الإسبانية والباكستانية وعرض السيرك الإفريقي.