شاركت الفنانة اللبنانية سابين في الدراما الرمضانية من خلال مسلسل "أحمد وكريستينا"، وهو باكورة أعمالها التمثيلية، والذي حققت من خلاله أصداء ناجحة في لبنان والعالم العربي.

أشارت سابين في لقاء خاص لها مع "العربية.نت" إلى أن الانتقادات التي تكون غير بناءة وليست في محلها لا ترد عليها، خصوصا تلك التي انتقدت تمثيلها، واعتبرت أن متابعة الناس الكبيرة في رمضان للمسلسل ونجاحه هما الإجابة الكافية، لذلك فهي لم ولن ترد على أي انتقاد سلبي طالها.

كما أكدت أن الآراء الإيجابية كانت تفوق تلك السلبية، وهذا يكفيها، وكانت على ثقة بجمالية القصة ودور كريستينا تحديدا، لأنها درست الإخراج ولديها فكرة عن التمثيل، لذلك كانت شبه متأكدة من نجاح وانتشار المسلسل ولم تغامر بالتمثيل.

لم تنكر أن دور كريستينا فتح لها بابا للكثير من العروض، وتحديدا من خارج لبنان، وهي تدرس عرضاً تمثيلياً عربياً مشتركاً، وتقوم بقراءة طبيعة القصة والدور قبل الموافقة عليه.

وشددت سابين على أن طبيعة الدور وماهية القصة هما اللتان تحددان ما إذا كانت ستوافق أم لا على التمثيل، لكن وعلى الرغم من نجاحها تمثيليا فإن الأولوية في حياتها هي للفن والغناء. وأكبر دليل أنها صورت "كليبين" خلال تمثيلها المسلسل، وهما بعنوان "طلقني" إخراج سعيد الماروق، و"يو" والأخيرة أغنية خليجية من إخراج فادي حداد.

كما عادت مؤخرا من مدينة "كان" الفرنسية بعد إحيائها حفلة كبيرة هناك إلى جانب كل من نجوى كرم وعاصي الحلاني، وكانت أصداؤها إيجابية.

وتفكر سابين في تصوير المزيد من أغنيات ألبومها الذي أصدرته قبل أشهر بعنوان "ستوب"، وفي جعبتها العديد من حفلات الأعراس لإحيائها، ومشاركة في مهرجانات خارج لبنان.

وتعتبر أن كل أغنياتها غالية على قلبها (يو، باركولي يا بنات، طلقني، بعتذر منك). وكل أغنية تتعب عليها "من كل قلبها".

وتغني سابين في حفلاتها الأغنية التي جددتها للفنانة هدى شقيقة الست فيروز، "بيني وبينك يا هالليل"، كما تغني أغنيات للشحرورة ولأم كلثوم، إضافة طبعا إلى أغنياتها الأخرى.

وحاليا لن تجدد سابين أغنيات للعمالقة، لكن في حال فكرت في ذلك ستجدد أغنية "جبار" للفنان الراحل عبدالحليم حافظ.

ولم تنكر أن انطلاقتها كانت مع الرحابنة، ولا تنسى فضلهم، وهم برأيها مدرسة فنية عريقة ولا مانع عندها من التعامل معهم في المستقبل من خلال أغنيات جديدة في حال وجدت اللحن والكلمة المناسبين، وهي تسعى دائما لتطوير نفسها فنيا.

وتستمع للعديد من الفنانين، وتحديدا إليسا "ملكة الإحساس" كما تصفها، وتحب كل أغنياتها، وهي تعرف أنها تستمع لها وتقول لها ما أعجبها دائما.

وقالت إن هناك أكثر من فنان هنأها على دورها في مسلسل "أحمد وكريستينا"، وتذكر منهم رامي عياش، ووائل جسار، والعديد من المخرجين والصحافيين.

وأشارت إلى أن علاقات مودة باتت تربطها بأكثر من ممثل مثل نيكولا مزهر، سينتيا خليفة، نقولا دانييل، مي صايغ، دارين حمزة، ووسام صليبا.

من جهة أخرى اعتبرت أن شخصية كريتسينا تشبهها في الثورة التي في داخلها وفي طموحها الكبير، وقالت من جهة أخرى إنها لا ترفض أن ترتبط بشاب من غير دينها في حال أحبته، لأنه لا مشكلة عندها في اختلاف الأديان.

تعتبر سابين أنها "أخذت حقها ونص" على الساحة الغنائية، وهي تحاول تطوير نفسها باستمرار، وهذا باعتراف الجمهور، وهي تشتغل على نفسها لتقديم الأفضل.

هي قريبة من فكرة الزواج، وتعشق الاستقرار والعائلة، لكن حاليا القلب خال. تفضل زواج العقل والقلب معا، كما قالت لنا في ختام اللقاء.