الأمثال الشعبية
معلومة الرئيسيه
   
س
إتـصل بـنا | الرئيسـية
إبحــث

من فضلك أدخل كلمات البحث
Ad
الأمثال الشعبيه :: حكم الأجيال :: الأمثال الشعبيه زينة الكلام :: الأمثال الشعبيه ولائد الأختبار

 



ما هي الامثال؟


تقال الأمثال الشعبية لانها من أبرز عناصر الثقافة الشعبية فهي مرآة لطبيعة الناس ومعتقداتهم، لتغلغلها في معظم جوانب حياتهم اليوميه، وتعكس المواقف المختلفة،بل تتجاوز ذلك أحياناً لتقدم لهم انموذجاً يُقتدى به في مواقف عديده، والامثال تساهم في تشكيل أنمـاط اتجاهات وقيم المجتمع. الأمر الذي جعلها محوراً أساسياً لاهتمام الكثير من العلماء والباحثين المعنيين بدراسة
الثقافة الشعبية و بداية الأمثال الشعبية ونشأتها،ليست وليدة الساعه،بل لكل مثل شعبي حكاية تشكل أنموذج عيش وتماثل مع التجربة التي احاطت بمن
ضرب به المثل.
 

مصادر المثل الشعبي:
 

من الأمثال الشعبية ما تفرزها حكاية أو نكتة شعبية وقد يستعمل المثل بين الناس ولا يعرف قائله .
ومنها ما اقتبس عن الفصحى بنصه أو شيء من التغييرالطفيف على لغتها واستمد من كتب التراث الأدبي أو من الأغاني الشعبية وكذلك ما هو عصارة تجارب وممارسات عديدة كانت تلجأ إليها بعض الشعوب،وهذا ما يدخل ضمن إطار ما يسمى بالطب الشعبي  أو التقليدي وهناك أمثال تحمل بصمات معتقدات
قديمة جدا، مما يشير إلى قدم هذا التراث الذي وصلنا وهناك امثال تحمل ملاحظات دقيقة لأعماق النفس البشرية،أو التجربة الإنسانية العامة لا شك بأن هناك أمثالا مستمدة من خلال التعامل مع شعوب وثقافات أخرى.



خصائص الأمثال الشعبية



إذا كانت الأمثال حكما شعبية شفهية مجهولة القائل وهي واسعة الانتشار بين العامة والخاصه ويعود سر ذيوعها وانتشارها إلى جملة خصائص امتازت
بها منها الاصاله كثير من الأمثال المعروفة في البلاد العربيه هي قديمة الجذور مع أنها ليست بلفظها الفصيح، إنما طرأ بعض التعديل والتحريف في معانيها وألفاظها واشارت باحثة عراقية الى ان أسباب القول من ان أصلها العربي يعود للبعد  الزمني القديم سر في ذلك الاختلاف وكثير من أمثال ما ورد ذكره في مؤلفات ترجع إلى سبعة قرون بعد أن أصابها شيء من التحريف 

 

 أغراض الأمثال



لا يقول الإنسان كلاما إلا وله هدف من ورائه أو غرض يريد تحقيقه، وإلا عدّ هذا الكلام هذيانا وهراء. وكذلك حين تتردد الأمثال على ألسنة الناس،
ندرك من خلالها روح هذا الشعب، وما يعمل فيه من نوازع،ونستكشف آراءه في مختلف شؤون الحياة ونظرته إلى الكون، كما وتعكس أمثاله بصدق،
مشاعره وأحاسيسه وآماله وآلامه وأفراحه وأحزانه  وتفكيره وفلسفته وحكمته. وبما أن هذه هي حالة  الامثال الشعبية، فإننا نجد الكثير منها تتحدث عما وصلوا إليه ورفعوه من مرتبة الحكمة و أن الأمثال هي مرآة لكل قوم،


الفرق بين المثل والحكمة


-الحكمة بطبيعة الحال ناتجة عن خبرة ودراية وتكون ذات مضمون اعمق ونابعة من فلسفة ورؤيا ثاقبة للامور وينطلق بها شخص عارف او عالم او عالم بالاهوت ويستنبط كلامها ولغتهامن دراسة واطلاع ويحث وتخضع كل فلسفة الى تحليل في التطبيق فهي في كل الاحوال فراسة ويقول عنها الرسول الكريم صلى الله عليه واله وسلم (اتقوا فراسة المؤمن لانه ينظر بعين الله)
اي ان الحكمة هي حادث نابع من صميم المجتمع وليس وليد ساعة والمثل هو حادث معين يقال فيه قول نتيجة تكرار يحدث مع احد الافراد مثلا احد الامثال
الشعبية يقول (حشر مع الناس عيد) وهذا هو مفهوم خاطيء لان الناس ليس سواسيه ولو قاله حكيم لكان  يقول (حشر مع المؤمنين عيد) لانه اعطى في هذا المفهوم صفة الخصوصية وليس الشمولية


 

الأمــثال الشعــبيه
Copyright © 2010 m3loma Est. All rights reserved